منهجية ٢٠٢٠

2020 منهجية

وضعت مدارس دار الفكر منهجية مقتبسة من رؤيتها، ورسالتها؛ لتطوير عملية التعليم والتعلم. يبدأ تنفيذها تدريجيا من العام الدراسي ٢٠١٧-٢٠٢٠

عقد ورش عمل لتعريف المعلمين، والمشرفين بمجالات المنهجية، وآليات العمل، ومواءمتها للإجراءات الناجحة السابقة وتطبيقها تدريجيًا في نفس الوقت

وضع جدول تطوير مهني لتدريب فريق العمل، على تحقيق متطلبات المنهجية، في التعليم و التعلم

تصميم خطط تعليمية، تدرج بها متطلبات تحقيق مجالات المنهجية
تحويل الأهداف العامة للمنهجية لأهداف إجرائية، يمكن للمعلم والطالب تحقيقها في معظم المواد الدراسية

مجالات المنهجية

1

التعلم الأخلاقي

اتخلق بمهارات التعامل الأخلاقي والاجتماعي (الحب، الاحترام، المشاركة، الرحمة)

2

التعلم الذاتي

أسعى باستمرار لأكون متعلمًا ذاتيًا

3

التعلم الرقمي

استخدم التكنولوجيا في التواصل واكتساب العلم

4

التعلم العميق

أتعمق في تعلمي كي استمر في التطور

5

التعلم التطبيقي

أوظف وأربط المعارف التي أدرسها في حياتي اليومية و ممارستي العملية

6

التعلم الحياتي

أتعلم المهارات الحياتية، مهارات التعلم والعمل (تطوير الذات)

ماذا يتعلم الطالب؟

كيف يتعلم الطالب؟

من يُعلم الطالب؟

لماذا نتعلم بهذه المنهجية

  • يتعلم المواد الدراسية جميعها التي يتعلمها أقرانه في أفضل المدارس.
  • يتعلم مهارات تعينه على النجاح في الحياة الشخصية، و المهنية، و الاجتماعية.
  • يتعلم مهارات عديدة في استخدام التقنية.
  • يمارس تعلما متعمقا معتمدا بشكل كبير على ذاته، مستخدما مصادر التعلم المتنوعة مستخدمًا التقنية
  • يتعلم من خلال المعلمين المؤهلين الذين يقودونه لتعليم ذاته و تطويرها
  • ليكون حاملاً رسالة : ”اقرأ …“ فيكون إنساناً مؤمناً بقلبه، وصالحاً بعمله، وحكيماً بفكره . . يستحق أمانة الاستخلاف في الأرض.