تعرف علينا

من نحن؟

نشأة المدارس

في عام 1985 تنادى نفرٌ من رجال الأعمال بجدة لإقامة مدرسة أهلية غير ربحية، توفر لأبناء جدة تعليماً متميزاً، يماثل ما تقدمه المدارس المرموقة في الولايات المتحدة و بريطانيا.
إن الدافع الأوّل من وراء إنشاء المدارس هو الإيمان بأهمية النمو الشخصي ،والعاطفي للطفل في أحضان أسرته، بدلاً من الغربة التي تباعد بين الطفل وبيئته الوطنية والعربية والإسلامية، و تشوِّه نموه العاطفي؛ لبعده عن الحنان والرعاية المباشرة للأسرة، وتوفير تعليم راقٍ ومتميّز في المملكة، يوازن بين الثقافة الإسلامية وقِيَم المجتمع والتعلُّم من خلال مناهج العِلْم الحديثة.
قام المؤسسون بحملة تبرعات ضخمة، فجمعوا ـ خلالها ـ ما يقارب سبعين مليون ريال، وأقيمت المدارس على قطعة أرض كمنحة من المقام السامي مساحتها 100.00 متر مربع.
شُيدت المدارس على فكرة التمازج بين الدلالة الهندسية والفكرة الإنسانية في التعلم والتعليم.
حيث هناك محور ثابت وأبعاد متحركة تدور حول المركز بمرونة ويُسر. فالإيمان والانتماء كلاهما محور راسخ، تدور حوله المعارف والعلوم بوشائج متصلة بهذا المحور، فكانت فكرة الأجنحة الموازية لنظام الكواكب السيّارة في الفضاء بحركة دائرية حول مركز الشمس.
أيضاً وظفت جميع جنبات المباني لتكون متعددة الأغراض فتكون جامعاً للنمو الجسدي من رياضة وتربية بدنية، والنموّ الروحي بجعلها مسجداً للصلاة والنشاطات الاجتماعية. وتطلّ قاعات التدريس على هذه المساحات وتتصل بها سمعاً، وبصراً، وبصيرةً تؤثّر وتتأثّر بها، فيصبح الإنسان كائناً متعلماً في جميع أحواله وأوقاته.
افتتحت مدارس البنين عام 1985م، وأعقبها افتتاح مدرسة البنات عام 1986م، ثم أقيم مبنى مستقل للروضة عام 1998م.

الرؤيـــة

تسعى دار الفكر إلى تربية الطالب؛ ليكون حاملا رسالة: “اقرأ …” فيكون إنسانًا مؤمنًا بقلبه، وصالحًا بعمله، وحكيمًا بفكره. يستحق أمانة الاستخلاف في الأرض.

الرسالة

تعمل المدارس في تحسين التعليم، وتدريب الطالب ليسعى إلى التعلّم، وأن يوازن بين طاقاته الروحية واحتياجاته المادية، وأن يكون متأصلًا في قيمه، ومتصلا بالحضارة الإنسانية.

تعّده مدرسته ليكون رائدًا في تفوقه، ومبدعًا في مهاراته، ومرحباً به في أكفأ الجامعات، ومستعدًا للحياة.

تُخَرِّجُ المدارس الطالب الذي يقدم لمجتمعه قبل ذاته، فهو محسن في عمله، ومبدع في فكره، ومتزيَّن بلباس التقوى “واتقوا الله ويعلمكم الله” .

أهداف مدارس دار الفكر

1

بناء الانسان المؤمن الصالح الحكيم في عالم منفتح

2

تنمية الشخصية المتوازنة بالمعرفة والقيم والمهارات

3

تقديم التعلم على التعليم، ليكون الانسان متعلما ذاتيا ومدى الحياة

4

صقل مهارات المستقبل بالكفايات الشخصية والاجتماعية

5

تعميق استفادة الانسان بالتقنية وآفاقها المتجددة

6

تربية الانسان المتكامل صحيا وعقليا وروحيا.

7

تمتين العلاقة بين الانسان وبيئته وثقافته والتعارف مع ثقافات العالم

8

ترقية ذوق الأجيال بالجمال وحب الاتقان والكمال، وتهذيب ذائقته في زخرفة الفنون الإسلامية والخط العربي

تاريخ المدارس

  • منذ إنشائها عام 1985م شكّلتْ مدارس دار الفكر ترجمة واقعية لحُلم ومغامرة، لكنها محسوبة..
  • تأسست كمدرسة غير ربحية …. في سبيل خدمة المجتمع عن طريق تقديم تعليم نوعي متميّز.
  • طبّقت المدارس في البداية الثانوية المطوّرة، إضافة إلى منهج فكر الخاص، للجمع بين التعليم الوطني والانفتاح على الثقافة العالمية في اللغة والتقنية.
  • بعد عشر سنوات ترجمتِ المدارس هذه المزاوجة للمحلي والعالمي في منهج دراسي متكامل أسمتْهُ
  • “التيوتوريال”. قدّم لعشرات الطلاب والطالبات الثانوية الأمريكية المؤسسة على اللغة العربية، وقيم الإسلام.
  • في عام 2000م رخّصتْ الوزارة للمدارس – دون غيرها في المملكة – لتطبّق تجربة المنهج التعليمي التكاملي. حيث قامت المدارس- كفاتحة خير في المملكة- ببناء منهج متكامل في اللغة العربية ،متجاوزة تعدد المواد وتقاطعها، وكذلك في التربية الإسلامية. مما جعل عدد مواد المنهج الدراسي 9 مواد، بعد أن كان 17 مادة. وقد تمّ تعميم هذا المنهج – لاحقا – بتوصية من الوزارة على مدارس منتقاة في الرياض، وتبوك في المنطقة الشمالية.
  • في عام 2008م اصدر المقام السامي أمراً باختيار مدارس أهلية قادرة على تعليم المناهج الدولية جمعاً مع مواد الهويّة. وكان طبيعياً أن يتم اختيار مدارس دار الفكر كأوّل مدرسة في هذا المسار الجديد، حيث قامت مؤسسة (أدفانس إد) بتقييمها ومنحها شهادة الاعتماد لهذه الريادة العلمية والتربوية.
  • منذ عام 2005م أنشأت المدارس صندوقاً للمنح الدراسية للموهوبين وللموهوبات، كان يتم استقطابهم عبر الإعلانات في الصحف وإجراء الاختبارات الخاصة لهم …. وفي عام 2010م بادرتْ مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله (موهبة) لاختيار المدارس ؛ لتشاركها تقديم الرعاية ،والتعليم للطلاب الموهوبين وذلك منذ عام 2010 م وحتى تاريخه.
  • في عام 2016 – 2017م بدأت المدارس تطبّق مسار AP Courses في الرياضيات، والفيزياء، والكيمياء، وعلوم الأحياء، و ICT كمساقات أكاديمية متقدمة لما بعد الثانوية ،ويتم احتسابها للطلاب في الجامعات الأجنبية.
  • على مدى سنوات مسيرة المدارس تخرّج منها ما يزيد عن 3000 طالب وطالبة سجّلوا إنجازات فريدة لوطنهم ولأنفسهم في مجالات التفوق، والابتكار على مستوى العالم. وتشغل كثرتهم الكاثرة اليوم المراكز المهمة المنتجة في حياة الوطن الاقتصادية والعلمية.

محطات في مسيرة دار الفكر

1985
افتتاح مدرسة البنين
1986
افتتاح مدرسة البنات
1985-2000
طبقت المدارس منهج فكر الإضافي المكون من اللغة الإنجليزية والكومبيوتر ورياضات الكاراتيه والجمباز بالإضافة إلى أنشطة مهنية
1995 – 2002
برنامج دراسة خاص للصفوف الثانوية أسمي التيوتوريال
1999-2008
برنامج تطويري أسمي "التجربة" بنت فيه المدارس منهجا تكامليا للغة العربية والتربية الإسلامية
2000
تأسيس وحد صعوبات التعلم
2002
تطبيق التعلم الفعال في المرحلة الابتدائية
2003
تدشين التعلم الالكتروني
2009
المسار الدولي (الدبلوم الأمريكي) – ما زال مستمرا باعتماد مؤسسة سيتا العالمية
2010
الشراكة مع موهبة
2014
الاعتماد الثاني من مؤسسة أدفانسإد العالمية
2019
اعتماد قياس المهارات في التعليم والاختبارات والاعتماد الثالث من مؤسسة أدفانسإد العالمية
2020
اعتماد نظام الكفايات في التعليم وفقا لمواصفات منظمة OECD
2022
حيازة الترخيص بإطلاق مدرسة الكترونية