الابتدائية العليا (4-6)

المعلومات العامة

مرحلة الصفوف من الصف الرابع إلى السادس تمثل الطفولة المتأخرة، وتعي مدارس دار الفكر-جيدًا- خصائص نمو هذه الفئة العمرية ؛لذا وضعت منهجًا تربويًا أكاديميًا مناسبًا لهذه المرحلة الانتقالية، يأخذ بعين الاعتبار أن منهجية التعلم توازن بين المحسوس والمجرد، وعديد من الأنشطة التي تُعِدُّ الطالب/ـة للتعلم الذاتي، تحت إشراف و توجيه عالٍ من المعلم، كما أنها المرحلة التي تحرص فيها المدرسة على تثبيت الهُوية الإسلامية العربية، وتثبيت مهارات القراءة والكتابة، باللغتين: العربية والإنجليزية، والرياضيات، إضافة إلى اهتمام المدارس بتثبيت قوانين السلوك الاجتماعي المقبول، وقوانين التعلم.

البيئة الصفية

طُبق نظام التناوب على الصفوف الدِّراسيَّة ،على طلاب هذه المرحلة وطالباتها؛ بهدف خلق بيئة تعليمية أكثر احترافية ، تساعد على التعمُّق في التعلم ، بحيث تتوفَّـر في كل صف مصادرُ وأدواتٌ ، تثري كلَّ مادة ، حسب احتياجاتها. كذلك يُعَدُّ نظام التناوب خطوةً تمهيدية، تؤهِّلُهم للانتقال إلى مراحل الدراسية العليا، متسلحين بمهارة إدارة الوقت، والالتزام بالقوانين.

يتناوب الطلاب حسب الجدول الدراسي على القاعات الدراسية التي أُعدت مناسبة لكل مادة من حيث هوية الصف – المصادر – الأدوات بحيث يقضي الطلاب وقتًا ممتعًا يتجولون فيه بين القاعات الدراسية.

يدرس الطلاب في الصفوف العليا مواد الهوية باللغة العربية وهي الدراسات الإسلامية والقرآن الكريم والقراءة والكتابة والتربية الوطنية والاجتماعية، ومواد الدبلوما الأمريكية وهي اللغة الإنجليزية والعلوم والرياضيات وعلوم الحاسب والاجتماعيات، ويدرسون أيضا التربية الرياضية والتربية الفنية والموسيقا.

توصيف المواد

الدراسات الاسلامية والقرآن الكريم

حظي القرآن الكريم بعناية خاصة، من خلال الحرص على تطبيق أحكام التجويد (تلاوةً وحفظاً) والتقييم بصفة مستمرة، من خلال المهارات الخاصة بمادة القرآن.

للمرحلة الابتدائية، تم اعتماد حفظ جزء (عمَّ) وتثبيته كاملاً، كمنهج لتعليم القرآن للمرحلة الابتدائية من (الصف الأول حتى الصف السادس)، إضافة إلى حفظ بعض السور، وبعض من فضائل سور (الملك، والواقعة، ويس) للصفوف العليا. والتدرج في تدريس أحكام التجويد بالتفصيل (أحكام النون الساكنة، والتنوين، والقلقلة، والنون، والميم المشددتين، وأحكام اللام الساكنة، وأحكام الميم الساكنة، والمدود، والتفخيم والترقيق في اللام (لام لفظ الجلالة) والراء، و(الوقف والسكت) للصفوف العليا (من الصف الرابع حتى الصف السادس)، وتطبيقها عمليًا (تلاوة وحفظًا)، والتقييم بصفة مستمرة من خلال المهارات الخاصة للقرآن، إضافة إلى التفسيرالمبسط والموجز، ومناسبات نزول السور والآيات.

التوحيد، والفقه، والحديث، والثقافة الإسلامية، والتفسير: يحظى كل مقرر من المواد السابقة بعناية خاصة، من خلال الحرص على غرس الإيمان، وتوحيد الله، وعبادته، وتعليم السلوكيات، والآداب الإسلامية، وتطبيقها وجعلها سلوكًا حياتيًّا مستمرًّا -بإذن الله- لدى الطلاب، وتلاوة القرآن الكريم وحفظه بالطريقة التي عمل بها سلفنا الصالح، وتفسير آياته، وفهم كلماته، والتدبر في معانيه، واستخراج المنهجيات من السور، وإسقاطها على الواقع. ومن خلال تطبيق مقررات وزارة التعليم، وإغناء المقرر بالقصص والأفلام والصور، وتقديمه بطريقة تطبيقية مشوقة للطلاب، والتنويع في إستراتيجيات التعلم التي تنمي مهارات التفكير، والبحث، والحوار والمناقشة، ونحو ذلك لدى الطلاب.

اللغة العربية

انطلاقًـا من مدى أهميَّـة اللُّغـة العربيَّـة باعتبـارهـا لغـة القرآن الكريـم ولغتنـا الأولـى؛ تُعنـى مدارس دار الفكر عنـايـةً خاصَّـة بتطويـر مهـارات الطلاب المختلفـة في اللغـة العربيَّـة، عـن طريـقِ تقديـم منـاهج إثرائيَّـة متنوِّعـة، تضمـن عـن طريـقِ سيـرهـا مـع المنـاهج الوزاريَّـة المُعتمدة لكل مرحلـة دراسيَّـة تطويـر المهارات اللُّغويَّـة، والأدبيَّـة لدى الطالب، والأخـذِ بيده إلى الإبداع بلغته أيضًـا.
وعلـى هذا، فـإنَّ قسم اللُّغـة العربيَّـة في المراحل الابتدائيَّـة، المتوسّطـة والثَّـانويَّـة يسيـر على النّحـو التَّـالي:

أوَّلاً: المنهج الوزاري
نقـومُ بتدريس ما نسبـته 50% من منهج الوزارة المُقرَّر، كل مرحلة دراسيَّـة، في المرحلتين الابتدائيَّـة، والمتوسطـة، ونظام المُقرَّرات في المرحلة الثَّـانويَّـة.

ثـانيًـا: القراءات الإثرائيَّـة
وهي فـرع خـاصّ بمدارس دار الفكـر، نسعـى من خلالِـه إلى تطوير القراءة الجهريَّـة والتّحليليَّـة عنـد الطلاب، من خلال انتقـاءِ كتب تناسب المرحلـة العمريَّـة للطلاب، وتوجههم، واهتمامهم.
تُقدَّم القراءات الإثرائيَّـة لطلاب المرحلـة الابتدائيَّـة على مدار العام الدراسيّ، بينمـا تُقدَّمُ للمرحلتين المتوسِّطـة والثانويَّـة في الفصل الدّاراسيّ الأوَّل.
منهج بيرسون بالعربي :
يعتمد برنامج “بالعربي”على المعايير الدولية لتدريس اللغة، مما يعني أن كفاءة الطلاب وتقدمهم تُقاس بناءً على معيار جديد لجودة اكتساب اللغة العربية، حتى تّتسق نتائج التعلّم عبر المدارس والدول المختلفة. هذا البرنامج متاح لجميع الطلبة الناطقين باللغة العربية كلغتهم الأم وكذلك الطلبة من الناطقين بغيرها كما يستخدم أيضا نهجًا قائمًا على الأدب لتنمية الشعور بالهوية الثقافية من خلال الربط بين دراسات أجريت في الماضي ودراسات حالية.

ثـالثًـا: الكتـابـة التَّعبيريَّـة
وهي مقرَّر خـاص بمدارس دار الفكـر، يُقدِّمُ للطلاب تقنيَّـات التعبير الكتـابي الصحيحـة، في فنون كتـابيَّـة مختلفة (كالوصف والسَّرد)
يُقدَّمُ هذا المقرر للطلاب المرحلـة الابتدائيَّـة على مدار العام الدّراسيّ، بينمـا يُقدَّم للطلاب المرحلتين المتوسّطـة والثَّـانويَّـة خلال الفصل الدراسيّ الثَّـاني.

التربية البدنية

توفر مادة التربية البدنية تجربة إيجابية وممتعة لجميع الطلاب من خلال عدة وجوه: تمارين رياضيَّـة متنوّعة، ألعاب تعاونية، رياضات منفردة كـالـ (جمباز، كرة الريشة، تنس أرضي، (إيقاع تعبيري..)/ جماعية كـ (كرة السلة، كرة الطائرة، كرة اليد، كرة القدم..) داخل الساحـة أو في الملاعب الخارجيَّة.

تم تصميم منهج التربية البدنية لتلبية الاحتياجات الشخصية للطالب.

أهداف المادّة الرئيسة:

  • توفير الفرصة أمام كل طالب للنمو، الاستكشاف، وتطوير مهاراته الفردية والجماعيَّة.
  • تشجع الطالب على إظهار حس المسؤولية اتجاه نفسه والآخرين في إطار التمارين البدنية.
  • تشجع الطالب على المشاركة في الأنشطة البدنية المعتادة خارج البيئة المدرسية.
  • تعزز لدى الطالب أهمية استثمار وقت الفراغ بما ينفع.
  • تعرف الطالب إلى نـوع وكميات النظام الغذائي الداعم للنشاط البدني.
  • تعرف الطالب إلى إصابات الملاعب الشائعـة وكيفية علاجهـا والإسعافات الأوليَّـة لها.
  • تساعد المادة على تطوير الطالب لنفسه من خلال تعلمه للمهارات الأساسية التي تساعده بأن يكون متدربًـا جيّدًا.
  • تساعد المادة على تطوير الطالب لنفسه من خلال تعلمه للمهارات الأساسية التي تساعده بأن يكون متدربًـا جيّدًا.
  • تساعد المادة الطالب ليكون مقدرًا لأهمية الرياضة البدنيَّـة من خلال تعريفه بالقوانين والأخلاقيات المطلوبـة.
  • تتيح للطالب المشاركة في مسابقات رياضية تضمن له المتعة والاستفادة.

من أنـواع الأنشطة الرياضيّـة المتضمَّنـة في المادة:

  • مسابقات ألعاب القوى.
  • مسابقة اللياقة البدنيَّة.
  • مسابقة اليوم الرياضي.
  • مباريات في كرة القدم.
  • الرماية بالقوس والسهم، والكاراتيه (في قسم البنين).
  • مسابقة الجمباز
  • دوري الفصول

مادة الدراسات الاجتماعية

مادة الدراسات الاجتماعية في مدارس دار الفكر عبارة عن دمج لدراسة التاريخ، والجغرافيا، وعلم الاقتصاد، وعلم السياسة

تشمل -أيضًا- دراسة الإنسانية، والتغيرات الفردية، والجماعية التي تحصل في العالم من قِبل الناس والأحداث.

تساعد المادة الطلاب على فهم أعمق للعالم؛ حيث يتسنى لهم ربط تجاربهم الشخصية بالأفكار الرئيسة، وتساعدهم على رؤية أنفسهم، كأفراد في مجتمعهم والمجتمعات المجاورة لهم.

توفر المادة المعرفة والمهارات المهمة؛ ليصبحوا فعَّالين على المستويين الوطني والعالمي.

إضافة إلى ذلك، يُعلِّم المنهجُ الطلابَ فهم التعقيدات التاريخية، واحترامها، وتقديرها؛ فيتم فهمها بصورة شاملة -فقط- من خلال التقدير والتحليل لأوجه النظر المتنوعة والمتعددة.

اللغة الإنجليزية

تعتمد المدارس منهجًل مستوفيًا لمعايير الدبلوما الأمريكية Common Core State Standards

يتم اختيار المقرر  للمرحلة الابتدائية  بهدف تحسين مستوى لغة الطالب المستخدمة في الحياة اليومية. وتستخدم لذلك مصادر تعلم متعددة. وتحرص مدارس دار الفكر على عدم تعارض المصادر مع الأساسات الراسخة التي يمتلكها الطلاب للغة العربية والدراسات الإسلامية، وأخلاقيات المدرسة التي تأسست بشكل قوي متمسكةً بتقاليدها الإسلامية المفتخر بها.

الأهداف:

يشجع منهج اللغة الإنجليزية للمرحلة الابتدائية نهج التجربة اللغوية للحصول على الكفاءة في اللغة الإنجليزية. وقد صُمِّم البرنامج لدمج جميع مهارات اللغة الإنجليزية، والأنشطة التنافسية، التي تتضمن: مهارات التحدث، والاستماع، والكتابة، والقراءة لتضمن مساعدة جميع الطلاب في تطوير مهاراتهم الإنجليزية، و طلاقة الحديث، بصرف النظر عن مستوى اللغة لديهم قبل الانضمام إلى المدرسة ودعمهم ليصبحوا متمكنين في اللغة الإنجليزية.

الرياضيات

يرتكز برنامج الرياضيات في مدارس دار الفكر على المعايير الحكومية للأساس المشترك، التابع للولايات المتحدة الأمريكية “Common Core State Standards, USA”. والذي يعتبر الجوهر الأساسي للمنهج للطلاب من مرحلة الروضة حتى الصف الثاني عشر. . يتم تدريس مادة الرياضيات باللغة الإنجليزية عن طريق معلمين مؤهلين، وذوي خبرة كافية.

في مدارس دار الفكر، يتم تدريس مادة الرياضيات باللغة الإنجليزية، عن طريق معلمات مؤهلات وذوات خبرة كافية.
صُمِّم منهج مادة الرياضيات ليتوافق والاحتياجات الشخصية للمتعلم، حيث نستخدم إستراتيجيات متنوعة في التدريس لتنفيذ مهارات الرياضيات الذهنية، التي تساعد في حل المشكلات الرياضية.

مجالات المناهج:

  • العمليات والتفكير الجبري
  • الأعداد والعمليات الحسابية للكسور
  • الأعداد والعمليات في الأعداد العشرية
  • القياس والبيانات
  • علم الهندسة
  • النسب والعلاقات النسبية
  • نظام الأعداد
  • العبارات الجبرية والمعادلات

العلوم

يرتكز برنامج العلوم في مدارس دار الفكر علي المعايير “Next Generation Science Standards NGSS” التابعة لمعظم الولايات في الولايات المتحدة الأمريكية، الذى يعتبر الجوهر الأساسي لمناهج العلوم، من مرحلة رياض الأطفال إلى الصف الثاني عشر.

يتم تدريس مادة العلوم باللغة الإنجليزية، عن طريق التعلم التفاعلي والرقمي.

مجالات مادة العلوم:

  1. علم الهندسة والتكنولوجيا
  2. علم الأحياء
  3. علم الأرض والفضاء
  4. علم الفيزياء والكيمياء

أهداف مادة العلوم:
تشجيع عقلية الطالب الفضولية على الاستكشاف، والحصول على التفسيرات المناسبة لها، وربط ما تعلمه بالحياة، وشرح نواتج تعلمه وتقييمها.

علوم الحاسب والمهارات الرقمية والبرمجة

يدمج منهج الحاسب في مدارس دار الفكر عمليات تعليم، وتدريس جميع المواد الدراسية، ويوفر فرصًا للأطفال لاستخدام التكنولوجيا الحديثة لتحسين تعليمهم في جميع المواد.  ويتماشى منهجنا مع المعيار الأمريكي- CSTA (جمعية معلمي علوم الكمبيوتر(Computer Science Teachers Association)) و ISTE (الجمعية الدولية للتكنولوجيا في التعليم)(International Society for Technology in Education)

يشترك الطلاب في الفعاليات التي تساعدهم على تطوير مهاراتهم بهدف:

  • استخدام تقنيات الحاسب؛ لتحديد وصول المعلومات، و تقييمها، و معالجتها، و إنشائها، وتخزينها، واستردادها .
  • التعبير عن الأفكار والتواصل مع الآخرين باستخدام تقنيات الحاسب.
  • تنمية الوعي في مجال تطبيقات تقنية الحاسب.
  • التميز في اختيار، واستخدام تقنيات الحاسب بناء على الغرض المطلوب .
  • تطوير الثقة بالنفس للتصفح، وتشكيل المفاهيم، والمهارات التقنية لمواجهة التحديات في الوقت الحاضر والمستقبل.
  • تطبيق المهارات المكتسبة في الحياة الواقعية، والأنشطة المقيَمة بالدرجات لتحفيز الطلاب.
  • تعليمهم كيفية البرمجة وكيفية إنشاء برامجهم الخاصة ؛ ليس فقط كيفية تشغيل الكمبيوتر ، ولكن كيف يعمل الكمبيوتر وكيفية جعله يعمل من أجلك. “
  • إبقاء الطلاب على اطلاع بأحدث التطورات التكنولوجية.
  • تطبيق جميع دروس الترميز باستخدام الروبوتات لزيادة قدرتهم على أن يكونوا مفكرين مبدعين ومبتكرين ، وأن يصبحوا أعضاء أكثر إنتاجية في المجتمع.
  • منح الطلاب فرصة لبناء الروبوتات وبرمجتها واستكشاف مشاكلها وإصلاحها ليتحكموا بحركتها وأدائها.

 

التربية الفنية

يبني شخصية الطفل كونه وسيلة من وسائل التعبير والإفصاح عما في داخله، بدون أي ضغوط تمارس عليه، وقد تعمل على كبتها .. فالرسم في السنوات الأولى من العمر -بصفة خاصة- بمثابة رسالة للقائمين على العملية التربوية، توضح ما يدور في حياة الطفل، وفي دواخله الحسية الوجدانية إن سلبًا أو إيجابًا.
الهدف من تدريس التربية الفنية

  • تنمية العضلات الدقيقية (الأنامل) لإكساب الطفل بعض المهارات اليدوية من خلال النشاطات الفنية.
  • تشجيع الطفل على التعبير -فنياً- عن أفكاره، ومشاعره، وحاجاته بطلاقة وحرية
  • تنمية الحس الجمالي والتذوق الفني عند الطفل.
  • تنمية قدرة الطفل على التعبير الحر (التشكيلي)، وعلى التعبير الإبداعي
  • تنمية إحساس الطفل بجمال بيئته، وحبه لها والتعبير عنها.
  • إكساب الطفل المهارة في استخدام الأدوات، والخامات الفنية المتنوعة
  • اكتساب الثقافة الفنية
  • كوين الاتجاهات السلوكية الخيرة، وإكساب المهارات العملية والخبرات العلمية،… وغيرها
  • وهناك -أيضًا- أهداف للتربية الفنية، تعتمد في تحقيقها على كثير من المفاهيم ومنها: غرس الروح الابتكارية

التقييم والتقارير

التقييم المستمر

شروط وأحكام

التقارير الأكاديمية

النجاح والتوقف

تعتمد المدارس أسلوب التقويم القبلي والتكويني المستمر والختامي، انطلاقًا من الرؤية التربوية، التي تؤكد أنّ عملية التقويم عملية مصاحبة للتعلم، وليست منفصلة عنه. حيث خصصت 100 درجة لكل مقرر دراسي في الفصل الواحد، ويتم احتساب الدرجة المستحقة للطالب في المقرر الدراسي نهاية العام الدراسي وفق الوزن النسبي المخصص لكل مادة منفصلة.
لذا، حرصت المدارس على أنْ تكون أنظمة التقويم متنوعة.
يحتسب التحصيل الدراسي للطالب في الصفوف (من الرابع حتى السادس) عن طريق التقويم المستمر لكل فصل دراسي، ويشمل:

  • المشاركة الصفية، وعادات التعلم. (10 درجات)
  • الواجبات المنزلية. (10 درجات)
  • المشاريع، والأبحاث، وأوراق العمل. (10 درجات)
  • التقويم التكويني . (20 درجات)
  • اختبار منتصف الفصل 20 درجة
  • اختبار نهاية الفصل 30 درجة

يتم احتساب الدرجة الموزونة في كل مادة كالتالي/ مجموع الدرجات التي حصل عليها الطالب للمادة × عدد حصص نفس المادة
المجموع النهائي لكل فصل دراسي = (مجموع ما حصل عليه الطالب من الدرجة الموزونة / مجموع الدرجات الموزونة الكاملة لجميع المواد) × 100

  • يعد الطالب ناجحًا في المقرر الدراسي إذا حقق شروط النجاح التالية

    1. حصوله على درجة النهاية الصغرى 50% في المقرر الدراسي (من أعمال السنة) بمعنى 35 درجة من 70 درجة شريطة تأديته اختبارات الفصلين الأول والثاني
    2. حصوله على النسبة الشرطية وهي 25% من درجة الاختبار النهائي لكل مادة دراسية في الفصل الدراسي الثالث فقط بمعنى 7.5 درجات من 30
    3. حضوره اختبار كل فصل دراسي
    4. يعد الطالب غير مجتاز للدور الأول، ويحق له دخول الدور الثاني إذا لم يحقق شروط النجاح في مقرر أو أكثر. ويعد الدور الثاني الفرصة الأخير لنجاحه في العام الدراسي.

تزود المدارس أولياء الأمور، كل فصل دراسي بالتقارير التالية:

  1. تقرير أكاديمي مفصل، يسلم للطالب، كل منتصف فصل دراسي
  2. تقرير أكاديمي نهاية كل فصل دراسي
  3. تقارير مهارية لكل مادة في الاختبار النصفي والنهائي.
  4. تقرير وصفي شمولي في اللقاء الثلاثي لأولياء الأمور
  5. تقارير أسبوعية على البوابة في أعمال الفصل الدراسي (واجبات – مشاركة – تقويم تكويني وغيره)

يعُد الطالب ناجحًا إذا حقق متطلبات النجاح الآتية:

  • يُعد الطالب ناجحًا في المادة إذا كانت الدرجة النهائية لا تقل عن 60 %.
  • يُرَاعى الطالب ذو الاحتياجات الخاصة، بناء على التقارير التشخصية الصادرة من مركز الرعاية الشاملة بالمدارس، وفق ما نصت عليه لائحة التقويم في وزارة التعليم.
  • يخضع الطالب للاختبار التكميلي في حال حصوله على معدل أقل من 60% في مادة دراسية واحدة أو أكثر
  • إذا لم يحقق الطالب متطلبات النجاح في إحدى المواد، أو كانت درجتها النهائية بعد الاختبار التكميلي أقل من 60% يتم تحويله للجنة الأكاديمية ليحسم أمر الطالب بواحد من الخيارات التالية
    1. سحب ملفه آخر العام (إذا ما وقّع ولي الأمر مسبقًا على تعهد الدعم المنزلي)
    2. إعادة السنة الدِّراسية
    3. الترفيع